سافر ففي الأسفار خمس فوائد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بعد غياب دام عدة أسابيع رجعت أكتب مرة أخرى في مدونتي العزيزة

اليوم أتناول موضوع السفر بما إنها أجواء صيف وسفر

وأبدأ الحديث مستشهدةً بأبيات للإمام الشافعي رحمه الله تعالى – قال فيها:

تغرَّبْ عن الأوطان في طلب العلى ***  وسافر ففي الأسفار خمس فوائد
تَفَرُّج همٍّ، واكتساب مــعيشة  *** وعلم، وآداب، وصحبة ماجد
فإن قـيل في الأسفار ذُلٌّ ومحنـة *** وقطع الفيافي وارتكاب الشدائد
فـموت الـفتى خير له من قيامه *** بدار هوان بين واشٍ وحـاسد

 

 

كانت سفرتي الماضية إلى الولايات المتحدة الإمريكية… وبالتحديد مدينة سياتل في ولاية واشنطن،

مدينة سياتل

الواجهة البحرية لسياتل

 

قام برنامج محمد بن راشد لإعداد القادة بتنظيم هذه الرحلة المسماة بدبي الفاتحة لدراسة مقومات المدن العالمية وقد تم إختيار مدينة سياتل التي أصبحت المقر الرئيسي للعديد من الشركات العالمية، وذلك لأخذ العبر والفوائد من تجربتهم

لا أخفي عليكم أن هذه الزيارة غيرت العديد من المفاهيم لدي على الصعيد الشخصي والمهني

فعلى الصعيد الشخصي.. تعرفت على الشعب الإمريكي وهو الخليط من شعوب العالم .. الصورة التي كانت لدي بأنه سوف نلاقي العديد من المصاعب في التعامل والمشاكل بالذات وأنني أصريت على لبس عبائتي وحجابي فكنت كالأرملة السوداء مابين زملائي في الرحلة…

لم أتعرض إلى مضايقات أو أي من هذا القبيل بل على العكس لقيت ترحيب وإسلوب طيب في التعامل

في المحلات يقف المحاسب بعد أن ينتهي من وضع الأغراض في الكيس ويخرج ليسلمك الكيس بيده ويسألك إذا كان هناك أي خدمة يستطيع تقديمها… لم أرى هذا في مكان واحد بل في عده مراكز تجارية

الشعب جدا ودود ومضياف… وقد صادف أنني كنت أضع الحناء وعلى الطريقة المحلية- نفس مسلسل الفريج - فكنت نقطة إستقطاب للنساء الأمريكيات .. كن يسألنني عن هذا الوشم، هناك من عرف ماهو الحناء وللغير كنت أشرح لهم كيف صنع الحناء وذلك لأننا نزرع الحنا في البيت فعندي خبره في تجفيف الأوراق وطحنها وعجنها وخلطها بعصير الليمون وزيت الورد ليعطي نتائج فعاله تدوم لفترة طويلة

الشخص الإمريكي المسؤول عن تنظيم الفعاليات خلال  الرحله وفي كل فعاليه يقول لي لقد تم إخطار الموجودين بأن النساء المسلمات لا يصافحن الأجانب منعا للإحراج… (للأسف زميلاتي تسببن في إحراج معظم الرجال الأجانب فأنا لا أصافح وهن يصافحن فسبب ذلك حرجا لنا…)

 الحياة جدا أرخص عنها في أوروبا .. سمعت هذا الكلام من عدة أشخاص ولم أصدق حتى سافرت وجربت … فلقد قضيت في باريس ليلتان في فندق وستن كلفتني قرابة 4000 درهم في حين أن 8 ليالي لنفس الفندق في سياتل كلفني 6000 درهم… وفرق الخدمه ان الغرفه في سياتل جدا واسعه ومريحه وتطل على منظر البحيره من الدور ال 22 وبها محول وسماعات لمشغل الأغاني الأيبود :)

التنقل والأكل والتبضع أيضا أرخص بمرات عن أوروبا… هذا شجعني أن أنقل خططي بأن أتوجه للولايات المتحده لقضاء إجازة الصيف…

عرفنا سائق التاكسي المسلم من أرتيريا على المساجد المنتشره في هذه المدينة وأن الجالية المسلمه كبيرة وتنعم برعاية جيدة من الحكومة

(أعتقد مارأيته في سياتل ينطبق على كل المدن التي على الساحل الغربي ليس فقط سياتل)

أما على الصعيد المهني…

فكانت لنا زيارات ميدانيه ولقاءات مع العديد من المؤسسات مثل بوينج ومايكروسوفت وإدارات موانئ مثل ميناء تكوما ومؤسسات ماليه مثل رووسل أنفستمنت ومؤسسات إعلامنية مثل سياتل تايمز

وزيارات لجامعتي سياتل وواشنطن

ولقاءات مع عمدة كل من سياتل وتكوما وبيلفيو

 

 

 

كان التنظيم رائع تحت إِشراف مباشر من المدير العام لغرفة تجارة وصناعة سياتل، حيث رافقنا في كل زياراتنا وكان خير مرشد وجدا متواضع فهو نائب محافظ المدينة والمدير العام للغرفة ومع ذلك كان يستقل معنا الحافلة المخصصه لنقلنا خلال الرحلة …

من ظمن الجدول تم تخصيص أوقات للصلاة … كانوا حريصين على توفير الأكل الحلال أو المأكولات البحرية عند تعذر وجود الحلال… لم يتم تقديم أي من المشروبات الكحولية

من الأمور التي كنت أتوق لسماع رد المسؤولين عليها وفعلا حصلت لي الفرصه أن أطرح هذا السؤال وهو: مامدى إسهام العملية الديمقراطية في تطوير المدينة من حيث البنية التحتية؟؟؟

لأنه كان معنا زميلين درسا في هذه المدينة قبل عشرة سنوات ويجزمون أن هذه المدينة لم يحصل لها أي تحسين في الأوضاع المعيشية منذ ذلك الوقت فالشوارع هي نفسها والزحمة هي نفسها

رد علينا محافظ مدينة سياتل.. أنهم فعلا يعانون عند طرح أي مشروع … المعاناه تكمن في طول مدة الإجارءات فحتى يتم طرح الفكره على الشعب وعملية التصويت وغيرها مما يترتب على هذه العملية تأخذ سنوات … فبناء جسر يأخذ منهم مابين 5 إلى 6 سنوات…

هنا ضحكنا جميعا وقلنا في دبي لا نحتاج أكثر من 9 شهور لنبني جسور تعد من أحدث الجسور في تقنية البناء … إستغرب المحافظ وتمنى لو كان في دبي ليحقق أحلامه إذا كانت الأمور تتحقق بهذه السرعه…

 

جميل أن تكون لدينا آليات معينه لأخذ رأي الشعب… وجميل لو يكون هذا الشعب مثقف بحيث يتقبل نتيجه الرأي سواء توافقت مع رغباته أم تعارضت…

جميل أن يكون للمواطن أو المقيم رأي في مشاريع الحكومه… لكن لاأتمنى البيروقراطية في تطبيق هذه الديموقراطية

 من الأمور التي لفتت إنتباهي هو ان القطاع الخاص هو الذي يقود عجلة التنمية الإقتصادية في البلد عكسنا في دبي… فهنا المبادرات حكومية والقطاع الخاص بعيد كل البعد عن واقع الحياة في دبي والإمارت بشكل عام

في سياتل تستطيع المؤسسات الخاصة رعاية الموهوبين وإستقطابهم ورعاية المؤسسات التعليمية – شركة مثل بوينج تعطي منح دراسية للراغبين من موظفينها ومن غير عقد إحتكار …

مايكروسوفت ترعى تخصصات ومساقات في الجامعات ليكون لديها الرافد البشري

هذه العلاقه الحميمه مابين القطاع الخاص والقطاع التعليمي جعلت من سياتل وولاية واشنطن منطقة جذب للموارد البشرية وكذلك للشركات

مانفتقده في دبي هو هذه المنظومه ..والتي بها نستطيع أن نرى مدى إدامة مشاريعنا

 

 

—————————————————-

من أهم الفوائد التي أضافت لي الشي الكثير… عدم الحكم على الأشخاص من الشكل الخارجي…

هذا الخطأ الفادح الذي أقع فيه دائما..

قبل أن أسافر مع هذه المجموعه حكمت على السيدات الغير محجبات أنني لن أتوافق معهن… وأخطأ حدسي .. فكن أروع من قابلت من الأخلاق والفكر الناضج والوعي والإدراك

كذلك الشباب.. فعلا السفر يغير من نظرتك للحياة لأنك تتعرف على طبيعة الأشخاص من غير أي ظروف خارجية

قريبا سأذهب لرحلة أخرى في ربوع أوروبا مع إبنتي في إجازتي السنوية… ستكون تجربة جديدة بالنسية لي لأنني منذ زمن لم أكن مع إبنتي بشكل منفرد… ياترى هل سأستطيع أن أعطيها حقها … من التفرغ لها واللعب معها…

ودمتم،،،،

عـائــشــة

Tags:

18 Responses to “سافر ففي الأسفار خمس فوائد”

  1. ysoof Says:

    الحمدلله على السلامه

    دائما أتلذذ في معرفة تجربة الاخرين :)

    ننتظر نجاح مثل هذه اللقاءات :)

  2. سهيل Says:

    السلام عليكم.

    أختي العزيزه “عاشه” في البدايه تستاهلين سلامة السفر, وعوده حميده مره أخرى لعالم التدوين وبكل صراحه إفتقدنا مواضيعج القيمه

    ما شاء الله بصراحه تقرير كامل ومفصل عن الرحله وكم أتمنى أن أذهب في رحلات كهذه للتعرف على كيفية الآخرين في العمل وتطويره للأفضل

    تسلمين أختي العزيزه, سهيل

  3. Ahmad Says:

    الحمدلله على السلامة

  4. مصطفى حسان Says:

    رحلة ممتعة في قراءتها الصراحة فكيف بها نفسها
    جزاكم الله خيرا على هذا التقرير الممتع

  5. محمد Says:

    الحمدلله على سلامتك يا عايشة :)

    فعلاً فقدناك ..

    السفر أعتقد له أكثر من 5 فوائد : ) ..

    لاتعبتي وبانتظار تدويناتك القادمة ..
    ولا تقطعين ,,

  6. dots... Says:

    لفتبج الدار بخير ام مريومه !

    رحلة سياتل بتكون الها الكثير من الذكريات في يوم من الأيام … بس الأروع بتكون باذن الله رحلتج ويا مريومه !

    :) حافظنكم الرحمن انشالله

  7. أبو أحمد Says:

    الحمد الله على السلامة ..

    أسلوب جميل ومميز .. أسأل الله لكم التوفيق في عملكم =)

    في أمان الله

  8. Khalid Says:

    الله يهنيكم .. رحلة شيقة
    افتخارك بلبسك مدعاة للفخر و دليل وعي .. بارك الله فيج :)
    منورة الصورة يا عاشة

  9. صفيه Says:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الحمدالله على السلامه ………يالدكتوره عائشه

  10. الشطرنجي Says:

    السلام عليكم ورحمة الله

    السفر وان كان ارهاق وتعب لكنه مجدد لكل شيء في حياة الانسان

    فكما قال الشافعي ان له خمس فوائد وليست فوائده محصورة بخمسه ولكنها

    تتعدى تلكما الخمسه وانما الشافعي اجتهد في ذكرها.

    والحمدلله على كل حال
    ودمتم بخير

  11. عاشه Says:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا لزيارتكم الكريمه

    لقد حاولت أن أختصر الرحله في نقاط تلخص هذه الزياره الممتعه

    وأحمل معي العديد العديد من الذكريات

    أعذروني لقصر الرد ولكن لأنني أعاني من مشاكل تقنية في المدونه
    فكثير من التعليقات مازالت عالقه لا أستطيع الموافقه عليها

    إنتظروا جديدي قريبا

    ودمتم….

  12. الصامــت Says:

    مااشاء الله علييج

    الله يوفجج ..

    يالله إن شاء الله الطلعه ويا مريوومه تكون أحلى

    وتدلعيينهاا عدل :D

    بالمناسبة , ف الصورة الجماعية لاحظت ولا واحد مبين أنه مواطن

    ولا حرمة لابسة عباة إلا وحده ..

  13. فراس Says:

    الله يقويك، والحمد لله على السلامة
    أمتعتينا إختي عائشة في الموضوع، وشيئ جميل إن تكون الناس معاملتها طيبة في مدينة كبيرة مثل سياتل، فمعظم المدن الكبيرة مثل نيويورك يكونون أهلها ناس مزعجين و لايهتمون بمشاعر الآخرين، أما بالنسبة لموضوع الديمقراطية فهذه النقطة أنا دايم أطرحها على الناس إنها طريقة فاشلة والدليل عندك و البديل للديمقراطية موجود في أحلى دين وهي الشورى.

  14. ابراهيم القحطاني Says:

    حمدالله على السلامه و لفتبج الدار بخير (تقليد)

    ورحله موفقه …

    وذكرتيني باللي قال ذهبت الى امريكا فوجدت مسلمين ولم اجد الإسلام … لما شاهده من أفعال يحثنا عليها اسلامنا مثل حسن التعامل والابتسامه والانظباط ومساعدة الغير … مع انهم غير مسلمين ..

    وعندما عاد الى بلادنا وجد مسلمين ولم يجد الإسلام ..

    وصاحبكم يقول بالديمقراطيه يآخذون خمس سنوات علشان يآخذون الموافقه … حنا ما يآخذون رآينا .. بس اللي يخلص بسنه يخلص بخمس سنوات :)

    أجل لو بيآخذون رأينا كم يبيلها؟؟ عاد حنا خلقه ما نتفق ..

    بس الرجيم مسوي شغل

  15. عاشه Says:

    الأخ يوسف: جميل أن نستفيد من تجاربنا وتجارب الآخرين
    أخويه سهيل: في جعبتي الكثير .. بس الوقت…

    أحمد: الله يسلمك

    مصطفى حسان: فعلا الإستفاده كانت في جميع المجالات وعلى كل الأصعده

    محمد… أتمنى إني أقدر أدون بإستمرار.. :)

    دوتس: تسلمين عزيزتي… والله يقدرني وأسعد الي حوالي

    شكرا يابو أحمد

    خالد: .. من لا يفتخر بأصوله لا مستقبل له.. وتسلم

    صفيه… تسلمين يالغاليه

    الشطرنجي: وأنا أشهد وبالذات في عصرنا هذا… ولكل شخص نظره مختلفه للسفر.. شكرا على التواصل

    أخويه الصامت: كل الي فالصوره مواطنين على ختلاف أصولهم العربية والعجمية…

    إبراهيم: هاي الجملة كوبي رايتد copy righted
    ;)
    وعن الديمقراطيه … نحن ماينفع معانا شي… يمكن في دبي في ضغوط كبيره تخلينا مستمرين في التحسين.. لكن للأسف باقي الدول لا حياة لمن تنادي
    وعن الرجيم .. وين ياخوي من زمان ودرته … وإن شاءالله خلال السفره اليايه أزيد من معدلات المشي والرياضه…

  16. المهندس/ حسن البهكلي Says:

    الحمد لله على السلامة والشكر لبرنامج محمد بن راشد على إتاحته الفرصة للمبدعين مثلك ، والعرض رائع وبه فوائد وتجارب وكنت موصل جيد لنقل هذه الخبرات ، وفقك الله

  17. ayed Says:

    الاخت عائشه

    السلام عليكم

    مررت بالصدفه عن طريق القوقل فتحت المدونه معي

    استمتعت كثيرا بما كتبت

    واحترمتك كثيرا

    تواريخ الردود قديمة جدا

    لكن هذا لا يمنع ان اسجل تحية تستحقينها ولو لم تمري من هنا

    اخوك

  18. nimah Says:

    الاخت الفاضلة عائشة،،،
    احيي فيك مبدئك فانا احتفظ بمفكرتك هذه منذ زمن حيث كنت ابحث عن فوائد السفر واذا بي اليوم افتح على ال disk top وأقرأ تجربتك الرائعة في السفر وردودك الراقية على من ردوا عليكي، فعلا في السفر تري ما كنتي تريه في واقعك وانتي بين اهلك وناسك حتى ان الرسول صلى الله عليه وسلم وصف السفر بانه قطعة من المشقة والعذاب يا حبيبي يا نبي الله
    ودمتي للخير وارجو التواصل
    مع ان الرد متأخر جدا

Leave a Reply