Archive for سبتمبر, 2006

رمــــضـــــــان كــــــريـــــــم

السبت, سبتمبر 23rd, 2006
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

أهنئكم بحلول الشهر الكريم
كل عام ونحن إلى الله أقرب ومبارك علينا شهر المغفرة والرضوان وشهر العتق من النيران
أسأل الله تعالى أن يتم علينا نعمة الصيام والقيام وأن يجعلنا فيه من العتقاء من النار في هذا الشهر الفضيل
وأن يبلغنا وإياكم ليلة القدر بفضله ومنته
وأن يجعلنا من المقبولين والمغفور لهم والمرحومين بكرمه ومنه
وأسأل الله أن يتقبل منا صيامنا وقيامنا ويستجيب منا دعواتنا
أعاننا الله وإياكم على صيامو وقيامه وقراءة القرآن فيه
سائلة المولى أن يعمــنّــا بعفوه وكرمه وعتقه من النار وجميع المسلمين

ياترى ماذا أعددنا لرمضان هذا العام

العديد منا إستعد لقضاء أوقات طويله أمام التلفزيون وأمام المسلسلات
وكثير من حدد عدد المسلسلات العربيه والخليجية التي سيتابعها ونظم وقته على أساس ذلك

هناك من إهتم بالمطبخ وتجهيزاته بحيث يكون قادرا على تلبية السفرة العامره خلال أيام شهر رمضان

طبعا من غير الرياضيين أو مشجعين كرة القدم فجدولهم مزدحم في هذا الشهر الفضيل لتزامنه مع مباريات الدوري

ومع ذلك … فالحمدالله الكثير من الناس تزداد همتهم في العبادة والتقرب إلى الله في هذا الشهر وأتمنى أن تستمر طوال العام… المساجد ولله الحمد عامره وأعمال الخير تزيد
وفعاليات جائزة القرآن من محاضرات دينيه بشكل يومي للرجال وللسيدات وفعاليات المسابقة من تسميع للحفّاظ ومسابقة الإنشاد على قناة سما دبي وفي الشارقة…
روحانيات تعم هذا الشهر الفضيل

مريومه والحمدالله بعد سنتين من التدريب على صوم رمضان … بدأت السنه في صوم أول يوم من رمضان كاملا حتى وقت الإفطار…
وقضينا فترة الظهيرة في حفظ آيات من القرآن.

وإستمتعت أنا وهي بمشاهدة مسلسل الفريج الكرتوني….

يا الله كم ممتع مشاهدة مسلسل كرتوني محلي … بعد أن طغت الشخصيات اليابانية والأجنبية على هذا الفن
أربع شخصيات رئيسية هن أم خماس وأم سعيد وأم علاوي وأم سلوم
في أول حلقة ناقش هذا المسلسل ظاهرة الإسراف في الأكل على موائد رمضان
وظاهرة المسلسلات في شهر رمضان وصلاة التراويح مواقف بسيطه عرضت في أول حلقة لكن لا يوجد أحد هنا لم يتعرض لنفس هذه المواقف

كذلك مسابقة شعبية كرتون… وهيه عبارة عن مشهد كرتوني للرسام الكاريكاتيري حيدر محمد … شعبية كرتون هي منطقة للسكن الحكومي في دبي ويوجد فيها خليط عجيب من العوائل المنحدرة من أصول مختلفة.. فمنهم من أصول عربية ومنهم من أصول إيرانية وبلوشية وباكستانية وإفريقية…
مزيج عجيب من الأشخاص ومايجمعهم هو الدين والطيبه والمحبة

في النهاية
أسأل الله تعالى أن يجعلنا ممن يوفقون لصيام هذا الشهر المبارك وقيامه وعمل الخير فيه
وأتمنى ان يأتي اليوم الذي تتفق فيه الدول العربية والإسلامية على رؤية الهلال… على الأقل في الدول المتجاورة …
فلسطين ولبنان والعراق تصوم والأردن ومصر تصوم بالأحد
دول الخليج تصوم بالسبت ماعدا عمان

ياعظيم  ياعظيم
أنت إلهي لا إله غيرك
إغفر لي الذنب العظيم
فإنه لا يغفر الذنب العظيم  إلا العظيم

ودمتم

عـــاشـــــه

powered by performancing firefox

بـــدل عــنـــوســـه

الثلاثاء, سبتمبر 19th, 2006

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

من زمان ماكتبت شي
مش لأنه ماعندي شي أكتبه
كل يوم الصبح يكون راسي مليان مواضيع عشان أكتبها
لكن … ظروف رسالة الدكتوراة الي شارفت على النهاية
باقي من الزمن ثلاثة شهور.. فالراس مزحوم والجدول مضغوط
ونزولي دبي وإنشغالي ببنتي (مريومه) وبدراستها وبالعيايز (جداتي) والتجهيز لرمضان
كل هالأمور مجتمعه كانت تحد من تركيزي

لكن اليوم  الموضوع جدا شيق

تتصل فــيـّـه ربيعتي وهي من الأهل في نفس الوقت
ويدور هالحوار:
منى: السلام عليج .. حيالله راعية لندن
أنا: هلا مرحبا حيالله الغاليه شحالج وشو الأهل
منى: والله كلنا بخير … تولهت عليج … شو الدراسه
أنا: والله الحمدالله مثل مايقولون على قدم  وساق وعكاز
إنتي شو أخبارج وشو أخبار الشغل
منى : آآآآآآآآآه لا تذكريني، خليني ساكته، مقهوره
أنا: أعوذ بالله من شو .. شو الي قاهرنج
منى: بنحصلها من الأهل والا من الشغل والا من المجتمع
أنا : شو  السالفه خوفتيني … ماأحيدج متشائمة أعرف إنج الإنسانه المرحه المتفائلة
منى: شو أسوي يختي
أريد أسافر وأغير جو، يقولج لا لازم محرم… وين أييبه بوصل الأربعين وماعرست ولافي أي بوادر… يعني أموت وماأشوف الدنيا عشان ماشي محرم
في الشغل المتزوجات عندهن بدلات … ونحن عيال البطه السودا… ليش عشان مش معرسات
إنزين نحن عوانس شو نسوي …
وأنا عن عمري مستعده أشتغل وأكرف ليل نهار بس يعطوني بدل عنوسه
أنا: شو بدل عنوسه!!!!!!!!! كيف يعني
منى: يعني بدل بدال السينما وبدل المطاعم وبدل السفرات… مب نحن محرومات من هالأمور كلها… وماشي رياييل.. فيعطونى بدل مادي يمكن يعوض شوي من النقص المعنوي الي عندنا

أنا: والله إنتي فنانه وراعية سوالف … بس هل فعلا مافي حد في حياتج
منى: شو أقولج إختي، كل ماتكبر الوحده منا كل مايكون صعب إنها ممكن تتقبل أي حد
أنا: !!!؟؟
منى: والله يوم أنا 20 كنت أريد ألعب وأطلع وألبس وأسافر… الحين وأنا قد تعديت ال 35 أفكر أكثر بالشخصية والتصرفات والمعاني وتحليل الأمور… وهالشي يأزم الوضع…هذا وايد متزمت ونظرته منحصره في مواضيع معينه… هذا لعبي عيونه زايغه ماعنده إي إلتزام
وهذا وايد يتدخل في أمور الحريم وهذا وايد حلو ومغتر في عمره وهذا خسفه كيف بجابله 24 ساعه
وهذا وايد يرمس وهذا شخصيته ضعيفه ومهزوزه وهذا  تافهه ماعنده أهداف في حياته
أنا: عيل جذيه ماراح نخلص ولا راح تعرسين
منى: الحين أقدر أقول مش مهم إني أعرس أهم شي إني اكون مرتاحه
أنا: مرتاحه من  أي ناحية
منى:ماقصدت الناحية الجنسية فلا يروح بالج بعيد.. أنا أقصد إنه مرتاحه مع أهلي ومع ربعي … وحواليني ناس أحبهم ويحبوني ويعتنون فيه
ومش دايما أي واحد نحبه نقدر نتزوجه ياما سمعنا عن ربعنا عندهم علاقات ولكن ماإنتهت بزواج… وحزتها الوحده تقول بموت من غيره… بس شوفيهن اليوم عادي عايشين مثل ماكل خلق الله عايشه
يعني مش نهاية الكون إذا ماتزوجت

إنتهت المكالمه … لكن هل فعلا نقدر نستغني عن الطرف الآخر
هل فعلا المرأة أو الرجل يقدر يستمر من غير الطرف الآخر في حياته
أيــّـن كان موقع الطرف الآخر من الإعراب… حبيب ، زوج، صديق؟؟؟؟

أترككم مع قصة جدا مثيرة…
قصتكم قصة مميزه لكاتبة متميزة من الكويت الشقيق

Papillona
بنت تلمست رقتها ونقاءها من مدونتها الي تحمل ملامح من روحها

ودمتم….
عــاشـــــه

powered by performancing firefox

حق الــلــيــلة – لــيــلــة الــنــصــف من شــعـــبـــان

الخميس, سبتمبر 7th, 2006
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اللهم بارك لنا في شعبان وبلغنا رمضان

اللــيــلـــة هي ليلة النصف من شعبان
ونسميها في الإمارات (حق الليله)… أو حق الله مثل مايسميها البعض

اليوم معظم العوائل يصومون الليلالي البيض ليلة 13 وليلة 14 وليلة 15
والعصر من هذا اليوم يقوم الاهل بتوزيع الحلويات على الأطفال

وهذه نبذه عن حق الليلة من موقع إدارة التراث



    هي عادة اماراتية جميلة ويأتي الاحتفال
بهذه المناسبة احياء لجزء من الموروثات الشعبية  التي كانت سائده في الزمن
الماضي الى ادخال الفرحة و السرور في قلوب الأطفال 

يتم الاستعداد لهذه المناسبه بوقت كافي من خلال  تجهيز الملابس الجديدة أو المناسبه أو الأكياس القماشية مثل الاستعداد للأعياد الأخرى تماما حيث ترتدي الفتيات الملابس المطرزه ذات الألوان المزخرفة الموروثه ويغطي رؤوسهن (البخنق) و هو غطاء أسود مطرز بالنقوش الذهبية ، اما الأولاد يرتدون اجمل الثياب (الكندوره و القحفية المطرزة بالخيوط) ويتم اعداد أكياس قماشية خاصة لهذه المناسبة تخطيها الامهات والقريبات لأطفالهن ، وهي عبارة عن كيس كبير نسبياً يسمى محليا (خريطة) مصنوع من القماش وله ربطة طويلة يعلقها الطفل في رقبته ذا لون أبيض وللفتيان بألوان مختلفة للفتيات .

عند قدوم هذا اليوم يطوف الاطفال على شكل جماعات أو فرادا حاميلن معهم اكياسهم القماشية مرددين الاهازيج والقصلئد مثل (عطونا من حق الله) او (عطونا من حق الليله) او (عطونا الله يعطيكم بيت مكه يوديكم) أثناء تجولهم في أزقة وشوارع الفريج ( الحي ) ، أثناء طوافهم على المنازل يحصلون على حصص من ( البرميت والجاكليت ) وهي حلويات شعبية بالإضافة الى المكسرات مثل ( الجوز ، اللوز ، الفستق ، البندق وبعض الحبوب ) إضافة إلى بعض النقود المعدنية ذات الفئات القليلة فيكيل صاحب البيت حفنة بمكيال أو بيده لكل طفل وفي نهاية النهار يجتمع الاطفال ويتبارون بالكمية التي استطاعوا جمعها وقد يتبادلون بعض الانواع بانواع اخرى.

ومن الأهازيج الخاصة بحق الليلة:
يا الله انسير حق الله جدام بيت عبدالله يا الله انسير
حق الليلة الليلة أحلى ليلة وعندما يصلون إلى باب المنزل المنشود يقومون
بطرق الباب قائلين :

أعطونا الله يعطيكم بيت مكة يوديكم أعطونا من مال الله سلم لكم عبدالله

فإذا قــــدّم أصحاب المنزل لهم هذا الحق، فإنهم يقولون:

سلم ولدهم يا الله وتخليه لامه يا الله جـدام بيتكم وادي والخير كله ينـادي

أما إذا أُقفل الباب في وجوههم، ولم يحصلوا على الحق، فإنهم يرددون بغضب:

جـدام بيتكم طاسـه ووجوهكم محتاسـه

ومن الأغاني التي المشهورة أيضاً:

اعطونا حق الليلة   والا بنذبح عييلة (عجيلة)
جدام بيتكم وادي     والخير كله ينادي
جدام بيتكم طاسة    وعيونكم محتاسة
اعطونا الله يهديكم   وبيت مكة يوديكم


كثيراً ما سألوني لماذا هذه الليلة بالذات، وهل هي بدعه وماهي أصول هذه الإحتفالات؟؟؟؟؟

لا أجد إجابة لها… كنت أظن أن هذه الإحتفالات ذات خلفية دينية وبأن في هذا اليوم تم تحويل القبلة من بيت المقدس إلى الكعبة…. لكن لم أتحقق من هذه الرواية

مايهمني فعلاً هو الجو الروحاني الذي نعيشه من تهيئة لإستقبال رمضان، فبعد الليلة تركض الأيام متسارعة ليهل علينا هلال رمضان
في هذا اليوم ندخل الفرحة والسرور إلى قلوب الأطفال وهم يتجولون من دار إلى الآخر، وتنتشر روح التقوى والموده والفرحه وحسن الجوار والكرم وتتمتلء القلوب بالإيمان وحب العطاء

وقد تلقيت إتصال من حبيبتي مريومه وهي فرحه تخبرني بأنها إرتدت اليوم الزي التقليدي لنا في الإمارات وقد زينت يداها بنقوش الحنا وإمتلأت “خريطتها” بمالذ وطاب من الحلويات
ووعدتني أن تترك لي نصيب من حصتها، وتخبرني كيف أن الجميع في البيت مستعدين لقدوم رمضان وأنه باقي من الزمن 15 يوم.

الله يعوده علينا وعليكم كل سنة وكل حول ويبلغنا معاكم شهر الصوم والغفران
 
ولقراءة المزيد عن هذا اليوم وقراءة العديد من الآراء فيه إنقر  هنا

ودمـــــتــــم ،،،،،

عـــاشـــــه

powered by performancing firefox

عام دراسي جديد – 06\07

الأحد, سبتمبر 3rd, 2006
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

توجه اليوم عدد كبير من الطلبة إلى مقاعد الدراسة معلنين بدء العام الدراسي الجديد

وتبدأ معاناة الأهل في المصاريف الدراسية والمستوى التعليمي الذي لا نحسد عليه في الإمارات

الكثير من المواطنين يفضلون المدارس الخاصة رغبة منهم في مستوى تعليمي أفضل لأبنائهم
مع إنه المستوى لا يعتبر أفضل بل مجرد مبالغ مالية خيالية يدفعها الأهالي لهذه المدارس التجارية
طبعا من غير تكاليف الكتب والمواصلات والملابس والمصاريف الأخرى

حتى متى نهرب من مدارسنا الحكومية
والوزارة لا تعمل لتحسن مستوى التعليم الحكومي…
وبما إنه أصحاب المدارس الخاصه هذه من كبارات رجال الدوله ومن الهوامير فما أعتقد سنرى تحسن قريب حتى ينتهي جشع هذه الطبقه

بس لو نشوف الفرق بين المصاريف الدراسية عندنا وفي ألمانيا…
السنه الدراسية في المدارس الحكومية تكلف أولياء الأمور مبلغ لا يتعدى ال 200 دولار عندهم في ألمانيا…

ففي صحيفة إيلاف الإلكترونية عرض لمستوى التعليم الحكومي في ألمانيا:

بعكس البلدان العربية فان المدارس واقساطها ومصاريفها في المانيا كما بعض الدول الاوروبية لا تشكل هما او عبأ على اولياء امر التلاميذ، لان اكثر من 92% من التلاميذ يتعلمون في المدارس الحكومية لما لها من مستوى تعليمي يحسد عليه، والقلة التي تقصد المدارس الخاصة التي تحظى بعضها بدعم مالي حكومي لكن تظل اقساطها عالية جدا.وكما هو معروف حرص نظام التعليم في المانيا منذ ان وضع قبل عقود طويلة على توفير اهم شيء للمواطن وهو التعليم والتأهيل المهني والدراسة الجامعية ومن اجل تحقيق ذلك وضع هذا القطاع تحت اشراف الدولة ليس فقط من اجل مراقبته بل وتطويره وتحسينه باستمرار.

وفي المدارس الحكومية لا يتعين على ذوي التلاميذ دفع اقساط بل رسوم تكاد تذكر وتختلف من صف الى الاخر، فعلى سبيل المثال تصل الرسوم المدرسية للتلميذ في الصفوف التكميلية حتى 120 دولار سنويا وتتضمن ثمن الكتب التي يحتاجها للسنة الدراسية اضافة الى حوالي 10 دولار شهريا لمواد دراسية اخرى مثل مواد الرسم او ممارسة الهواية.
لكن يضاف الى هذا المبلغ السنوي تكاليف رحلات بحثية وعلمية لها صلة بالدراسة مباشرة وتعتبر الزامية. ويكون حجم التكاليف حسب مدة الرحلة وبعد المكان والمبيت مع المصاريف الشخصية وثمن التذكرة. والوسيلة الاكثر شيوعيا لهذه الرحلات هي القطار مع تخفيض للتلاميذ او المجموعة. وهذه الرحلات الالزامية ليست كثيرة وقد تصل الى مرة او مرتين خلال السنة المدرسية وتكون لمدة اسبوع، وتكون مرتبطة بمشروع بحثي مدرسي عن الطبيعة او الحيوانات او تاريخ المانيا او احدى المدن. وهناك رحلات غيرة علمية وشبه الزامية تختلف تكاليفها وتكون عادة في المواصلة العامة مثل المترو وتصل الى بضعة دولارات، اضافة الى تذكرة الدخول الى متحف او معرض او حديقة. لكن المجموع لا يتعدى العشرة دولارات لوجود حسم دائم للتلاميذ.

يعطي كل تلميذ في الشهر حوالي ثلاثة دولارات توضع في صندوق الصف تمول بها انشطة متعددة للصف او تناول افطار جماعي ويدفع الاهالي احيانا بعض المال عندما تقام لمناسبة احتفال كبير. واذا ما حسبت تكاليف العامي الدراسي بالكامل للتلميذ الواحد فانه لا يتعدي المائتي دولار في السنه

وين وزارتنا عن هذه البرامج،، بس فالحين سوينا دراسه ويبنا خبراء

عالعموم تمنياتي لكل الطلبة بالتوفيق في عامهم الجديد
ولأولياء الأمور بالصبر وتحمل المصاريف
والوزاره بالتطور المطلوب منها

ودمتم،،،،،

عـــاشـــــه

powered by performancing firefox

الأحد… بداية الإسبوع

الأحد, سبتمبر 3rd, 2006
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأحد … اليوم هو بداية الإسبوع في دولة الإمارات

ودّعنا الخميس الفائت كآخر إجازة لنهاية إسبوع لتتغيــّر الإجازة إلى يومي الجمعة
والسبت… وذلك لدواعي إقتصادية وتم الإحتفاظ بيوم الجمعة تماشيا مع
المتطلبات الدينية للمجتمع

كيف سيكون تأثير هذا التغيير على المجتمع

تعود الناس ومنذ 98 على الخميس على أنه أول يوم في الإجازة الإسبوعيه … وعادة الناس تقييم أفراحها وأعراسها في هذا اليوم

فلا يظطر الناس لأخذ إجازة في ذلك اليوم للإستعداد لهذه الحفلات

فماذا سيكون عليه الحال الآن

هل سيرجع الحال إلى ماقبل 98

أم سيتم تحويل الأفراح من الخميس للجمعه

وإلا ستزيد الإجازات العرضية والمرضية في يوم الخميس ….

عني أنا لا تختلف الامور عندي… أما بنتي فهي مستاءة من هذا التغيير

وتقول :”ليش ماماتي غيروا الإجازه، كنا مرتاحين”

وأرد عليها:”ليش شو كنتي يعني تسوّين، إنتي بعدك صغيره شو عرفك بهالأمور”

ترد وتقول:”ليش يعني مانعرف شو إجازة”

قلتلها :”أهم شي إنكم بتلعبون ، الإجازة مازالت يومين ، لم ينقصوا منها بل تغير مكانها في الجدول”

لكن هي مصره أنها غاضبه من هذا الموضوع….

ودمتم،،،،

عــــاشـــــه

powered by performancing firefox