Archive for the ‘حــروف ســاكنة’ Category

2014 .. سنة سعيدة علينا

الأحد, يناير 5th, 2014

كل عام وأنتم بخير

جعلها الله سنة خير وسعادة على الجميع

بعد طول غياب دام أربع سنوات ونيف، قررت العودة للكتابة. ولنفس الأسباب التي استدعتني للكتابة في البداية.

سأعاود الكتابة وستكون هذه إحدى أهداف سنة 2014. سأكتب هنا عن مشاهداتي، أفكاري، طموحاتي، أحلامي

ففي بعض الأيام تصبح الكتابة هي المتنفس الوحيد حتى لو لم يكن هناك قارئ فقط لنخرج هذا الكم الهائل من المشاعر والحروف التي تغرقنا وتكاد تخنقنا.

في كل عام نزيد سنا ونتقدم في الفكر دهرا. تتغير بعض مفاهيم الحياة ويرسخ الآخر منها. وتعمل عوامل التعرية على صقل بعض هذه المفاهيم.

في كل عام نتعرف على أشخاص ومعهم نرتقي لأفاق جديدة من الفكر، وأشخاص يضيفون لنا الكثير.

أشخاص بإيجابيتهم يرسمون لنا لحنا جميلا نغرد معهم في اسراب متناغمة

فلنجعل هذا العام مكملا لهذا اللحن أو انطلاقة للحن أكثر جمالا

ملاحظة:

 مازلت أعمل على تعديل المدونة وترقيتها فأعتذر عن أي خطأ أو إزعاج

دمتم بود

عائشة

ثورة أردوغان

الجمعة, يناير 30th, 2009

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أي واقع نعيشه نحن العرب

أردوغان يثور أمام أكاذيب بيريس وهو التركي العثماني

والعربي المسخ عمر موسى لم يحرك شعره…

أي دافوس نفاخر بمشاركتنا فيه.. وماهو إلا ماخور نقدم فيه فروض الولاء والطاعة للصهاينة والأمريكان

وبعد هذا ، كيف تريدينني يادوتس أن أكتب

—————-

httpv://www.youtube.com/watch?v=iqR2PQa76h4

 

مقالة لعبدالباري عطوان – إسنحاب أردوغان درس للعرب

 

لم نفاجأ بانسحاب السيد رجب طيب اردوغان رئيس وزراء تركيا من ندوة عقدت في اطار فعاليات منتدى دافوس الاقتصادي بسبب عدم السماح له بالرد على مغالطات شمعون بيريس رئيس الدولة العبرية، حول عدوانها الأخير على قطاع غزة، ولكننا فوجئنا ببقاء السيد عمرو موسى امين عام الجامعة العربية على المنصة نفسها التي يجلس عليها بيريس، ودون ان يبادر بالتصدي له وفضح اكاذيبه.
السيد اردوغان لم يتحمل مرور سموم بيريس دون رد مفحم ، خاصة انه دافع عن عدوان ادى الى استشهاد اكثر من الف وثلاثمائة وخمسين شخصا، ثلثاهم من الاطفال والنساء، وادعى ان اسرائيل حريصة على السلام، وحمّل حركة ‘حماس’ وفصائل المقاومة الاخرى مسؤولية ما حدث، ولكن المشرف على ادارة الندوة رفض اعطاءه الكلمة تحت ذريعة انتهاء الوقت، مما يكشف عن مدى تستر مثل هذه الملتقيات على المجازر الاسرائيلية، والانحياز بالكامل للذين يرتكبونها.
وهذه ليست المرة الاولى التي يظهر فيها رئيس وزراء تركيا فروسيته ومعدنه الاسلامي الاصيل، فقد وقف كالجبل في مواجهة الحملات الاسرائيلية التي تعرض لها لانه انتصر لضحايا المجازر في قطاع غزة، وادان اسرائيل بأقوى الكلمات.
بيريس معروف بالكذب، وتزوير الحقائق، فقد ادعى اكثر من مرة ان اسرائيل لم تقتل الاطفال في القطاع، وقال انها تقدم على عدوانها من اجل حماية اطفال اسرائيل، وعندما ووجه بالصور الموثقة لاطفال مزقت اجسادهم الصواريخ الاسرائيلية ادعى ان هؤلاء قتلوا بطريق الخطأ.
لا نعرف كيف استشهد هؤلاء بطريق الخطأ، فسماء غزة ليست مثل سماء لندن ملبدة بالغيوم، والطائرات الاسرائيلية كانت تحلق بحرية مطلقة، ورؤية واضحة، دون اي مضايقات ارضية، فالمقاومة الفلسطينية لا تملك، وللأسف الشديد، مضادات ارضية ولا صواريخ للتصدي للطائرات، اي ان احتمالات الخطأ معدومة كليا.بيريس ركز في كلمته في دافوس على حق اسرائيل في الدفاع عن نفسها في مواجهة الصواريخ الفلسطينية، ولكنه تجاهل حقيقة ناصعة وهي ان المسألة ليست في حق اسرائيل في الدفاع عن النفس مثل اي شخص آخر، وانما في ما اذا كانت تملك الحق في فعل ذلك بالاستخدام المفرط للقوة مثلما شاهدنا في قطاع غزة مؤخرا.
وما يحز في النفس ان هذه الأكذوبة التي تبرر قتل الاطفال والنساء صدقها وكررها الرئيس الامريكي الجديد باراك اوباما، وكأنه لا توجد بدائل اخرى مثل البدائل السلمية، التي لم يتحدث احد عن ضرورة اللجوء اليها لتجنب المجازر والتدمير الكامل لحياة مليون ونصف المليون فلسطيني من ابناء القطاع، وتشريد خمسين الفا منهم على الاقل، يعيشون حاليا في العراء بسبب الجدل العقيم حول الجهة التي يجب ان تشرف على اعادة الاعمار.
السيد اردوغان قال ما لم يقله الزعماء والمسؤولون العرب المشاركون بصفة دائمة في هذا المنتدى، لاظهار اعتدالهم وحضاريتهم في اجراء حوارات مع المسؤولين الاسرائيليين، والجلوس معهم في لقاءات جانبية، ومجاملتهم في المناسبات الاجتماعية وحفلات الاستقبال والعشاء، وكأن هؤلاء اصدقاء يمثلون دولة شقيقة.
لا نعرف كم مسؤولا عربيا من المشاركين في منتدى دافوس صافح بيريس والوفد المرافق له، ولا نستغرب ان يكون السيد موسى الذي كان جالسا الى جانبه في الندوة نفسها قد فعل ذلك، وهو يدرك تماما، اي السيد موسى، ان الدماء الطاهرة لاطفال غزة التي سفكها جيش بيريس وطائراته ما زالت طرية لم تجف بعد.

مشكلتنا ان النظام الرسمي العربي ليس متواطئا فقط، لا بل هو مشارك ايضا في العدوان الاسرائيلي، ويتضح ذلك بجلاء من خلال سلوك مندوبيه وممثليه في المحافل الدولية، واستقبالاتهم الحارة للمبعوثين الأمريكيين، مثل جورج ميتشيل، دون أن يقدموا على الاحتجاج على تصريحاته وتصريحات رئيسه ورئيسته المنحازة بالكامل إلى المجازر الاسرائيلية.
فالسيدة هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية دشنت مهمة السناتور ميتشيل قبل يومين بالتأكيد على حق اسرائيل في الدفاع عن نفسها، في أول مؤتمر صحافي تعقده، وقالت ان الصواريخ الفلسطينية على أرضها (أي اسرائيل)، لا يمكن ان تمر دون رد. أما رئيسها أوباما فقد ذهب إلى ما هو أبعد من ذلك عندما قال بالحرف الواحد ‘إذا سقطت الصواريخ على مكان تنام فيه طفلتاي، فإنني سأفعل كل شيء من أجل ايقافها’، وكان يشير بذلك إلى أطفال اسرائيل، وليس إلى أطفال قطاع غزة الذين يذبحون بالصواريخ والقنابل الفسفورية الاسرائيلية التي تلقيها طائرات (اف 16) الأمريكية الصنع على مدارسهم التي احتموا بها ظناً ان علم الأمم المتحدة سيحميهم منها.
أوباما لم يقل كلمة واحدة عن المستوطنات وسرقة اسرائيل للأراضي والمياه الفلسطينية في الضفة الغربية، وهو صمت لا يتماشى مع تصريحاته النارية حول التزامه بقيام دولتين تعيشان جنباً إلى جنب في أمن وسلام واستقرار.

أردوغان وليس القادة العرب، الذي بات يملك الشجاعة، وهو الحليف الأقوى لواشنطن، ويتصدى للتزويرين الأمريكي والاسرائيلي في كل المحافل الدولية دون استثناء، رغم ان هذه المواقف الشجاعة قد تكلفه وبلاده الشيء الكثير، مثل اغلاق الباب نهائياً امام مساعيها للانضمام إلى الاتحاد الاوروبي. فالرجل يتماهى مع شعبه ومشاعره، هذا الشعب الذي تظاهر بالملايين في شوارع أنقرة واستانبول، ويستند إلى تراث اسلامي عريق لا يخجل منه بل يتباهى به، وانعكس في قوله انه واحد من أحفاد الامبراطورية العثمانية.
شكراً للسيد أردوغان، نقولها للمرة الألف، ومن قلب مفعم بالمرارة والاحباط من قيادات تدعي انها عربية ومسلمة، تصمت على مجازر غزة تواطأً، وتغلق المعابر في وجه ابناء القطاع المحاصرين المجوّعين.
نقول أيضاً شكراً لهؤلاء الناشطين والمحامين الذين يطاردون السفاحين الاسرائيليين الذين ارتكبوا المجازر في قطاع غزة، وخاصة مجزرة اسرة العثامين شمال القطاع، ومجزرة الشاطئ، ومجزرة اغتيال الشهيد صلاح شحادة وافراد أسرته. فهؤلاء هم العرب والمسلمون الحقيقيون، والذين تجري في عروقهم دماء العزة والكرامة والعدالة، وهي قطعاً ليست من فصيلة دماء معظم الزعماء العرب.

حسبي الله ونعم الوكيل

الإثنين, يناير 19th, 2009

حسبي الله ونعم الوكيل

ثلاث وعشرون يوما … ليتم إعلان وقف النار

ثلاث وعشرون يوم حرب … لقتل 1300 والرقم قي تزايد

ثلاث وعشرون يوما … لأهداف لا نعرف ماهي

ثلاث وعشرون يوما … لينكشف العري العالمي والخذلان

ثلاث وعشرون يوما … والأطفال والنساء يقتلون والعالم ينظر بدماء بارده

الأمم المتحده تهتز وتنتفظ من قصف مبانيها وكانت متلككه في عبارات تصاغ لتقديم أي قرار يدين العدوان

الأمم المتحده تهان .. الممثل الدولي يهان وتأتي إسرائيل تقول له لم نقصد إهانتك وركلك

ثلاث وعشرون يوما … وغزة تقصف بالمواد المحضورة … وزعماء العرب يتقرجون

ثلاث وعشرون يوما … ومصر وعباس وغيرهم يتخبطون أذلاء على أبواب أمريكا وإسرائيل

نحن أمام أحداث عظام ستشهد تغيير للأقطاب…

فصمودا ياأهل غزة العزة …

لقنهم درساً يا كـــانــــوتـــيــــــــه

الخميس, يناير 8th, 2009

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

على الرغم من أنني لست من المتعصبين لرياضة كرة القدم ولامن مشاهدين مبارياتها إلا إذا كانت مباريات نهائية وعلى بطولات عالمية

إلا أن بطولة العار، بطولة كأس الخليج كانت القشة التي أعلنْتُ بها طلاقي لهذه الرياضة

لا لجنة ولا منتخب تضامن مع أخواننا وأهلنا في غزة

ماأقول غير تــــــــــــــفــــــــــــــــــــو على هالرياضة الي ماتضيف بعد إنساني ولا فكري على ممارسينها

ولكن يأتي كــــانــــوتـــيه…. المهاجم الدولي المالي بالأمس … ليلقن شباب الخليج ماذا تعني كلمة تضامن مع إخواننا في الإسلام والعروبة

ورفع كانوتيه قميصه الاربعاء بعد تسجيله الهدف ليبدي تضامنه مع غزة بقميص اخر كتب عليه فلسطين بعدة لغات وذلك تضامنا مع القطاع الذي يتعرض لهجوم اسرائيلي اودى بحياة المئات من الفلسطينيين.

وكانوتيه (31 عاما) المسلم الملتزم بالشؤون الانسانية من اللاعبين الذين يولون اهمية كبرى للمشاريع الخيرية وهو اسس جمعية للاعتناء بالايتام في مالي كما انه دفع من جيبه الخاص حوالي نصف مليون يورو من اجل تجنيب مسجد في اشبيلية الاقفال.

ولم يعر المهاجم المالي الاربعاء اي اهمية للقوانين التي تحظر اظهار شعائر سياسية خلال المباريات او لاحتمال ان يتعرض لعقوبة ما من الاتحاد الاسباني لكرة القدم لانه اراد ان يظهر تضامنه مع اهل غزة الذين يتعرضون منذ 27 كانون الاول/ديسمبر لهجوم اسرائيلي ادى الى مقتل اكثر من 700 فلسطيني

 

بوركت ياكانوتيه

httpv://www.youtube.com/watch?v=H1DpZ5cQatg 

إعلام ذليل وخانع

الأربعاء, يناير 7th, 2009

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إعلامنا المحلي خبير في التطبيل والتزمير

خبير في الهشك بشك

لكن عندما نتكلم عن إتخاذ موقف هو أبعد مايكون أن تكون له سياسة واضحة أو منهج داعم لكل ماهو عربي أو محلي

فلم ينجح في نقل الوجه المحلي وكانت حجته التوجه العربي

وللأسف حتى عربيا فشل في أن يعكس لنا نبض الشارع

 

إعلامنا سبـّاق في وضع جميع إمكانياته في مسابقات ومسلسلات وبرامج أقل ماأستطيع أن أطلق عليها قمة السخافة

وفي مواجهة حدث أليم مثل المجزرة والمطحنة الجارية في غزة نراه يقف مكبل وأبكم وأصم 

إعلامنا المحلي خطط لإحتفالات كبرى على الرغم من قرار الحاكم بإلغاء جميع أنواع الإحتفالات في رأس السنة الميلادية تضامنا مع أهلنا في غزة.. إلا أنهم ضنا منهم أنهم يتقربون من ولاة الأمر قرروا على إبقاء البرامج والحفلات

لولا وفاة الشيخ راشد المعلا حاكم أم القيوين وإلتزامهم بإيقاف البث حدادا وإلا كنا قد إستهلكنا من الديباجات والترانيم

 

هل إعلامنا عاجز عن إستغلال موارده ومراسلينه في بث تواصل مع الشعب العربي في كل أصقاع العالم

هل قنواتنا عاجزة عن عقد حلقات نقاش وجلسات مع المفكرين العرب ونظرائهم في الخارج

هل هي عاجزة عن بث الحقائق عن تاريخ فلسطين وبداية الإستعمار

يوميا وبعد صلاة الفجر قناة الجزيرة تبث برامج وثائقية تذكرنا بالأحداث .. أشاهدها مع إبنتي وأشرح لها لماذا نحن في حرب ومن هم الفلسطينيين  ولماذا النزوح واللجوء والكثير من التفاصيل التي نجهلها لتغيبها عمدا عن مسامعنا 

كيف تتصور قنواتنا الفضائية في عصر السرعة والإنترنت أن نترك شاشة مثل الجزيرة أو الأقصى أو شبكة فلسطين الحرة وأشاهد برنامج مثل تراتاتا أو سوالفنا حلوة… أي دماء بارده يحملها أصحاب هذا الإعلام

سوالفنا مرة مع هذا الإعلام المتخلف

إعلامنا لم يحرك ساكن حتى تدخل الشيخ مرة أخرى وأمر بحملة إغاثة…

لماذا ننتظر الشيخ يأمر

ونحن نعرف أن الشيخ لن يعارض

الشيخ أمر بمنع الإحتفالات الا تكفي هذه بأن نستشعر التوجه العام أم وصل بنا الغباء والتبلد بعدم فهم الرسائل

بعد 12 يوم تقرر أن يوم الجمعة أي بعد 14 يوم من الحرب أن ستتبنى قنواتنا حملة إغاثة

 

آآخخخخخخ  يــاعــــــــــــرب

  

————————————————————————————-

مدونون لأجل غزة

 

على شفا الجنون

الإثنين, يناير 5th, 2009

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شمعون بيريز (ذا الحديث الخالي من المنطق العجوز الخرف) يقول أن حماس تأخذ الشرق الأوسط إلى شفا الجنون

أي جنون…

هل السكوت عن قتل الأطفال وحرق البيوت وهدم المساجد والمستشفيات وإغلاق الحدود هو العقل

حجتك صواريخ القسام…. وحجتنا الأرض والعرض

بوش يقول أن حماس تحتجز أهل غزة رهائن…

ونحن نقول إسرائيل تحتجز أهل غزة كحقل تجارب لأسلحتها المحرمه

مبارك يقول أن حماس وجه أخرى من القوى الفارسية الآتية بقوة على الساحة

ونحن نقول حماس تدافع عن أرضها وأهلها … وإمريكا إستفادت من هذه القوى الفارسية في إحتلال العراق

مبارك يبارك الحصار … والهجوم الجوي… بس الهجوم البري لا…. مايصحش ياجماعه دي وسعت حبتين

 

 

جميعهم يتحججون بإرهاب حماس وتخزينها لصواريخها في المساجد وغيره من البنية التحتية المدنية… ولا أحد يرى إرهاب إسرائيل في قتل الأطفال وحتى المسعفين وسيارات الإسعاف… هل يعقل أن تكون سيارة إسعاف قاعدة إطلاق صواريخ

 

سأصمت .. سأصمت من أجل غزة كي لا أجـــــــــــــن

فمن حولي يحتفلون بكأس الخليجي وأنا أدس رأسي خجلاً من هذا الكأس

خطط رأس السنة الجديدة

الأربعاء, ديسمبر 31st, 2008

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

العديد منا تلقى دعوات لحضور حفلات رأس السنة الميلادية الجديدة 2009.. معظم هذه الدعوات يا في فنادق أو ملاهي أو حتى في منازل لكنها كلها تشترك بأنها ستكون ليلة تصدح فيها أصوات المطربين والمطربات وتتمايل فيها الأجساد

كثير من إخواننا العرب لم يكترثوا حتى لما يحدث في غزة ويقفوا وقفة كرامة معهم… وأغاضهم قرار إلغاء حفلات رأس السنة في إمارة دبي تظامنا مع غزة لأنهم ببساطه قد دفعوا مبالغ مالية ضخمة لحضور هذه الإحتفالات

أما أنا فتلقيت دعوة لم أتلقى مثلها مسبقاً من أخت عزيزة

تقول في دعوتها:

يقول الرسول عليه السلام : عبادة في الهرج كهجرة الي

وتقول سيكون هناك الملايين من سيمشون في الشوارع وغيرهم الملايين من سيرقصون في الملاهي والمراقص

ولكن

هناك مئات فقط من يسبحون الله ويكبرونه ويذكرونه ويقرؤون القرآن ويقومون الليل ويحمدون الله أنهم لم يكونوا من العاصين

 

اولئك الذين أحبهم الله فكن منهم و لاتكن من الغافلين

 

 فلنكن منهم ياإخواني

 

ودمتم،،،

عــائـــشــــة

الله أكبر يابوراشد

الأربعاء, ديسمبر 31st, 2008

 

 

السلام عليكم ورحمة اللة وبركاته

 

مثل ماعودنا الشيخ محمد بن راشد بمواقفه الثابته أمام قضايا الأمة

 

 

 يأمر بإلغاء كافة حفلات رأس السنة في إمارة دبي تضامناً مع أهلنا في غزة

 

 

على الرغم من الخسائر التي ستترتب على منظمين الحفلات

 

والمطربين (هؤلاء المطربين عرب فلا أعلم كيف لهم نفس يغنون والناس في مجازر)

 

والحضور من دفع ثمن التذاكر  ومن أتى من بلداناً بعيده لحضور هذه الحفلات

 

إلا إنه القرار حازم

…………..

 

 

ياأهل الرباط… ياأهل غزة… لن نعجز عن الدعاء لكم

 

 

اللهم أرنا في الصهاينة عجائب قدرتك

 

اللهم أرنا في الصهاينة عجائب قدرتك

 

اللهم أرنا في الصهاينة عجائب قدرتك

 

اللهم عليك بهم … اللهم زلزل الأرض تحت أقدامهم

 

اللهم أشدد أزر المجاهدين المرابطين

 

اللهم سدد رميهم

 

اللهم ثبت أقدامهم

 

اللهم كن معهم لا عليهم

 

اللهم إجعلنا في نحور الصهاينة ونعوذ بك من شرورهم

 

اللهم دمر اليهود الصهاينة ومن هاودهم

 

يا قوى يا متين يا ذا الجلال والإكرام والجاه والسلطان ….

 

اللهم أيقظ في المسلمين الهمم والعزائم .. ونبه فيهم الغافل والنائم ..

 

وارفع قدرهم إن قل عددهم .. واجعل الملائكة مددًا لهم .. واجعل الملائكة عونًا لهم ….

 

فأنت نعم المولى ونعم النصير .. يا صاحب كل نجوى .. يا منتهى كل شكوى .. ويا كاشف كل بلوى

 

اللهم قد جفت في العيون الدموع .. وقلت من حولنا الجيوش والدروع ..  وتكالبت علينا الأمم

 

اللهم ائذن للأصول أن تحمى الفروع  ….

 

اللـهم احفـظ الأقـصى وفلسطبن وجميع ديـار المسلمين ..

 

احفظها كـما حفظت القـلب بين الضلوع .. فسبحانك خيـر الحـافظين ..

 

اللهم إن إخواننا ذاقوا مُر العيش والخبز .. وشكوا إليك اللوع والعجز .. وأصبحوا لا يرون إلا لمزًا وغمزًا

 

اللهم ارفع عنهم هذا البؤس والرجزا .. واجعل لواءهم في كل مكان رايةً ورمزا .. ورُد إليهم حقهم الذي أُخِذا ..

 

اللهم افتح للمجاهدين الأبواب .. وأزل عنهم الصعاب .. واصرف عنهم كيد الذئاب .. وكل منافقٍ وكذاب

 

اللهم اجمع حولهم القلوب والرقاب .. بقوتك يا رب يا وهاب

 

يا رافع السماء بلا عمد .. ارفع عنا ما نحن فيه من ضعف .. واصرف عنا الرعب والخوف ..

 

وأيقظ غافلنا من ثُبات أهل الكهف .. وأمدنا بجبريل وميكائيل ومائة ألف .. بقوتك يا قوى يا متين

 

اللهم ارزقنا صحوة الفجر .. وسرعة النصر .. وغوثَ بدر ..

 

إليك نرفعُ صلاتنا .. ومناجاتنا .. وبكاءنا.. ودعاءنا .. وسؤالنا ..

 

فأقر أعيننا بنصرة إخواننا في فلسطين وفى كل مكان يُحارب فيه الإسلام

 

واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

 

نصر الله غزة واهلها والهمهم الصبر

 

اللهم آمين

 

اللهم آمين

 

اللهم أمين

 

ودمتم،،،

 

عـائــشــة

 

 

 

 

جـــــرأة أم واجــــب

الأربعاء, ديسمبر 24th, 2008

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا أعلم مالذي حل بي هل هي جرأة أم العمر له حكم

في التدوينة السابقة ذكرت كيف أنني تواصلت مع الآخرين حتى لو لم يطلبوا هذا التواصل مجرد أن رأيت التساؤلات مرسومه على وجوههم

بالأمس وفي رحلة العودة كنت في مطار بوسطن …

وصلنا المطار أنا وزميلتي الساعه 12 وموعد الإقلاع الساعه 14:40

أنا كنت حامله معي سجادتي وعلى وضوء ومتوقعه أن أجد غرفه الصلاة لجميع الديانات ( هذه الغرفة موجوده في جميع المطارات البريطانية)

سألت المسؤولين الذين استغربوا من هذا الشي وأشاروا إلى كنسية خارج المطار ولكني قد تعديت حاجز الأمن ولا مجال أن اخرج

توكلت على الله وعزمت أن أبحث عن زاوية هادية أصلي فيها

يوم الأحد الذي صادف يوم رحلتنا كانت مدينة بوسطن تتعرض لعاصفة ثلجية وجميع الرحلات الجوية قد تم تحويلها أو تأجيلها أو إلغائها

وإكتض المطار بالمسافرين المتبرمين

ولم أجد أي زاوية أتوارى فيها لتأدية صلاتي

لم أعرف ماأذا أفعل

رجعت وجلست أمام بوابة الإقلاع .. وقد تم الإعلان عن تأخر رحلتنا

لم تطاوعني نفسي أن أأجل صلاتي وأنا قادرة على إقامتها

لكني ومن غير تفكير أخرجت سجادتي وحددت إتجاه القبلة بالبوصلة وصليت وأنا جالسة على الكرسي (أنا أصلي على الكرسي لإصابة في ركبتي تمنعني من السجود على الأرض)

زميلتي إنصعقت مما كنت أفعل.. وسمعت مجموعه تجلس خلفي تقول …

what the hill she is doing

تعوذت من إبليس وأكملت صلاتي وحاولت قدر المستطاع أن أخرج من جو المطار وأن أركز في صلاتي

الحمدالله أديت فرضي

لكن جملة زميلتي كانت ترن في أذني (أنتِ جريئة)

هل أن أمارس عبادتي يعتبر جرأه

لم أستطع أن أمسك نفسي مرة أخرى وأنا أرى نفس المجموعة التي كانت تجلس خلفي عند محل القهوة

فالبداية ترددت لكن إنطلق لساني من غير أن يستأذني

فقلت للشباب

أعتقد توقعتم أنني كنت أمارس اليوجا ( هذه الجمله أخذتها من رسالة بنت عمي حينما إشتكيت لها ماحل بي فقالت لو كنتي تمارسين اليوجا لما إستغربوا)

إستغرب الشباب من مداخلتي .. فأكملت .. أنا مسلمه وكنت أقيم صلاتي.. فنحن نتوجه لربنا خمس مرات في اليوم نؤدي صلاواتنا

وبما أنه لاتوجد غرف مخصصة للعبادة إضطررت أن أصلي أمام الجميع .. كنتم مزعجين نوعا ما .. لكني تمكنت أن أركز في صلاتي.. وشكرا

هنا قامت واحدة من الفتيات بالإعتذار فإبتسمت وقلت لها .. بالعكس لا داعي للإعتذار .. فكلن يمارس حريته على شرط أنه لا يتعدى حدوده ويتعدى على حرية غيره

وتمنيت لهم رحلة موفقه ووعدتهم بالدعاء لهم في صلاتي بأن يصلوا إلى وجهتم سالمين

 

——————-

 

الآن مالذي يحصل لي

فالسابق عندما كنت صغيرة في السن أيام المراهقة

كنت أنحرج من والديّ عندما يكونون حريصين على الصلاة في أيام السفر

فمثلا الوالد كان يحرص على أن يقيم الآذان وبصوت عالي من نافذة الشقة أو غرفة الفندق.. وأنا كنت أرى هذا الشيئ تصرف غير حضاري

والوالدة الله يباركلي فيها عندما تحمل معها سجادتها وتفترش أرض الحديقة أو المنتزه لتصلي كنت أهرب حتى لا يعرفون أنني معها

كم كنت جاهلة

لا أدذعي أنني كاملة فالكمال لله.. لكنني بنقل هذه التجارب أحاول أن أظهر أنه نحن الأقوى بتمسكنا بديننا وعاداتنا وتقاليدنا لا بتقليدنا الأعمى لكل ماهو غربي

نحن نحمل على عاتقنا رسالة نشر الدين… فكلن من موقعه هو داعية لدين الحق .. فبإبتسامة تكسب قلوب الناس وتجذبهم لمعتقداتك

مطار بوسطن خلال العاصة الثلجية
مطار بوسطن خلال العاصة الثلجية

 

ودمتم،،،

عــائــشـــة

رسائل محبة من دورة المياة

الأربعاء, ديسمبر 17th, 2008

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اليوم تعرضت لموقفين كان علي أن أكتب عنهما

أتواجد حاليا في عاصمة الولايات المتحدة الإمريكية واشنطن في زيارة لمركزأي بي إم للأبحاث المتعلقة بالقطاع الحكومي

خلال هذه الورشه تمت مناقشة العديد من المواضيع والمبادرات المهمه لتطوير القاع الحكومي وسأحاول أن أستعرض في تدوينة لاحقة بعض هذا المبادرات

لكن ماحدث لي كان في فترة الإستراحة

كان جميل من إدارة المركز تخصيص مكان خاص لنا للصلاة وتوفير الوجبات الحلال خلال فترة الغداء على الرغم من صغر المجموعة فنحن إثنتان أنا وموظفة أخرى من ظمن فريق العملالذي أترأسه…

معاملة الموظفين في المركز جدا مميزة والكل يبتسم ويبادر بالترحاب بنا.. هناك من يتأكد أنه ملابسنا تفي بغرض التدفأة لوجود العاصفة الثلجية والآخر يتأكد أن قاعة الصلاة مناسبة لنا

كما ذكرت تعرضت لموقفين والغريب أنه ترعضت لهما وأنتم بكرامة في دورة المياة

الموقف الأول:

وأنا أهم بالخروج من دورة المياة وإذا بالسيدة التي كانت معي ترمقني بنظرات فاحصة

إبتسمت وقلت لها : أكيد إنتي تتساءلين من أين هذه السيده ذات الغطاء الأسود..

تفاجأت السيده من مداخلتي وإرتبكت وإعتذرت على نظراتها الفضولية .. فقلت لها بالعكس أنتي على الرحب والسعه وهذا شي طبيعي … وأنا متأكده أنك تتساألين لماذا أغطي رأسي ولماذا ألبس هذه العباءه

فقالت: الصراحة نعم .. فكنت أراقبك وأنتي تلفين الغطاء على رأسك وأقول أليس هذا الشي متعب وكيف تستطيعين التحكم في الغطاء وأمور أخرى طرقت في بالي

قلت لها وأنا أبتسم: سيدتي … إذا تعودتي على لبس البنطال من الصغر فلن تريه شي غريب لكن إن كانت عادتك في لبس التنورة وطلب منك أن تلبسي بنطال أكيد سترينه غريب.. كذلك أنا ..فأنا متعوده على الغطاء … هو جزء من لبسي اليومي وهذا مايأمرني به ديني …

فسألتني هل انتي دائما هكذا .. ضحكت وقلت لها نعم ماعدى في منزلي وأمام محارمي…

فردت علي .. أحييكي على هذه الشجاعه والتمسك بمبادءك…

 

الموقف الثاني…

كنت أيضا في دورة المياة أتوضئ لصلاة الظهر وكنت أهم بغسل قدمي وإذا بسيدة امريكية تدخل وتنصدم من منظري وأنا أغسل قدمي…

فالسابق كنت انحرج.. أما اليوم فعندي الثقه بأن اقف وأتكلم وأشرح

فقلت للسيدة… أتعرفين ماذا أفعل

فقالت : لا وأنا أتساءل مابها هذه السيده معلقة قدمها وتغسلها في عز الظهر

ضحكت وقلت لها .. أنا مسمله .. وفي ديني أتوجه إلى ربي خمس مرات في اليوم للصلاة والعبادة.

فقالت أعرف هذه المعلومه عن دينك

فقلت لها وهل تعلمين أنه قبل كل صلاة علي الإغتسال وهذا مانطلق عليه الوضوء

هنا تقربت من السيدة وقالت وكيف تغتسلين .. هذا شيء جديد بالنسبة لي

فباشرت بالوضوء مرة أخرى لأريها ماهو الوضوء

فقالت لو نحن نغسل أقدامنا هكذا كنا قد أنهينا مشاكل عفونة أقدامنا وضحكت

وشكرتني على الوقت الذي قضيته لأشرح لها الوضوء وإعتذرت على تطفلها

 

جميل أن نسافر ونتغرب في طلب العلم.. والأجمل ان نكون حملة رسالة اعظم

إبتسامتنا وتواصلنا مع الآخرين رسالة محبة نطلقها لتعبر عن ديننا الحنيف وسماحته.. تواصلنا مع سائق التاكسي ومع الجرسون في المطعم ومع موظف الإستقبال وحتى مع المشاة في الشارع كل هذه عبارة عن رسائل تحمل نفحة من ديننا وسماحته

 هذه ثاني زيارة لي للولايات المتحدة الإمريكية في نفس العام … والحمدالله كانت تجربتين ناجحتين على جميع الأصعده

الأولى للساحل الغربي (سياتل) والثانيه زيارة للساحل الشرقي (واشنطن وغدا أتوجه لبوسطن)..

 

رحلتي جدا ممتعه ماعدى الآلام التي أعاني منها في ساقيّ وقدميّ … الظاهر كبرت

أترككم مع بعض الصور التي إلتقطتها لعاصمة أقوى دولة في العالم رغم الأوضاع الإقتصادية التي تعصف بها

البيت الأبيض
البيت الأبيض
 
زينة الأعياد

زينة الأعياد

 

نصب واشنطن التذكاري

نصب واشنطن التذكاري

أعلام العم سام

أعلام العم سام